قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاءٌ إلا الجنة. وهي من أفضل القربات لما فيها من طواف حول الكعبة , وسعي بين الصفا والمروة , وحلق وتقصير , والتجرد من مظاهر الترف بخلع الملابس ولبس الإزار والرداء والقريب من الكفن , وكان المعتمر يتجرد من الدنيا كلها خلفة ويلجأ إلي خالقة لسان حاله يقول وعجلت إليك رب لترضي . سنقوم الان بشرح تفصيلي لمناسك العمرة بالتفصيل خطوة بخطوة وما يخص به الرجال عن النساء. كما يوجد فيديو شرح تفصيلي بالصوت والصورة , تقبل الله منا ومنكم.



شاهد الفيديو